الإثنين 3 صفر 1439 هـ الموافق 23 تشرين الأول 2017 م
الرئيسية / أخبار صيدا / حديقة عامة تحت الماء بمحاذاة صخرة الزيرة - جزيرة صيدا

جريدة صيدونيانيوز.نت / حديقة عامة تحت الماء بمحاذاة صخرة الزيرة - جزيرة صيدا

جريدة صيدونيانيوز.نت / حديقة عامة تحت الماء بمحاذاة صخرة الزيرة - جزيرة صيدا

محمد صالح /  الاتجاه

قبل ايام كشف "رئيس جمعية اصدقاء وزيرة صيدا" عضو المجلس البلدي كامل كزبر عن معلومات تتعلق بانشاء أول حديقة عامة بحرية تحت الماء بجانب "صخرة الزيرة" في صيدا لوضعها في خدمة رواد الغطس ، ومنتزها للراغبين بمشاهد الطبيعة البحرية تحت الماء". مشيرا الى "ان هذا الامر  سيفسح في المجال  لاستقبال اكبر عدد من الرواد من كل لبنان للتمتع بأحلى شاطىء "بنص" البحر وبأنظف ماء 

دراسة للنقيب السارجي

من جهتنا في موقع "الاتجاه" تابعنا هذه الامر , حيث تبين ان هناك دراسة تفصيلية شاملة لانشاء "حديقة عامة تحت الماء" اعدها رئيس "نقابة الغواصين المحترفين في لبنان" و "رئيس فريق الإنقاذ البحري في جنوب لبنان" النقييب محمد السارجي  , وقد وضعت الدراسة بتصرف بلدية صيدا , والوزارات والهيئات والادارات الرسمية المعنية لاتخاذ الاجراءات القانونية  ,والادارية والبلدية اللازمة. وقد تضمنت الدراسة التالي :

واقع قاع البحر مقابل صيدا

يمتد شاطئ مدينة صيدا، بوابة الجنوب، من نهر الاولي شمالاً حتي نهر سينيق جنوباً وهي مسافة تقارب الاربعة كيلومترات. وقاع البحر بمحاذاة الشاطئ هو قاع رملي باستثناء بعض المساحات الصغيرة مقابل الملعب البلدي. والجهة الجنوبية من قاع بحر صيدا هو رملي بامتياز وتغطي الرمال القاع من نهر سينيق جنوبا وحتى جزيرة صيدا شمالاً. وما يميز بحر المدينة هو وجود جزيرة صغيرة معروفة باسم "الزيرة" وهي تقع مقابل شاطئ القملة وهي عبارة عن صخرة طويلة تمتد على مسافة خمسمائة متر باتجاه جنوبي شرقي الى شمالي غربي. وحول الجزيرة ولمسافة تتراوح ما بين الخمسين الى السبعين متراً فالصخور تغطي قاع البحر والكثير من هذه الصخور مصدره الجزيرة التي كانت في القدم "مدينة صيدون الفينيقية" التي اشتهرت عبر التاريخ كسيدة المدن الفينيقية.

 الوضع الحالي للجزيرة

اهملت جزيرة صيدا لعشرات السنين نتيجة انعدام الاشراف المباشر على ادارتها من قبل اي مؤسسة حكومية مركزية او سلطة محلية. ولم يتغير وضع الجزيرة الا حين تاسست "جمعية اصدقاء زيرة وشاطئ صيدا" التي وضعت نصب اعينها تحسين الوضع العام في الجزيرة كي تكون مكان امن ونظيف لكل سكان المدينة والجوار من دون اي تمييز.

 واشارت الدراسة الى  ان "الجمعية "نجحت  في تغيير واقع الجزيرة كلياً ,والمتوقع ان يزداد اعداد الوافدين في كل موسم صيف . علما ان "الجمعية" تواصل سعيها الدائم لتحسين ظروف الامان والنظافة وتاهيل الشواطئ الصخرية بالرمول لاستيعاب الزيادة في اعداد الزوار وفي نظافة البحر على سطح الماء وفي قاع البحر.

حديقة تحت الماء

ان الحديقة العامةتحت الماء (حديقة أو أكثر ) التي تنوي الجمعية انشائها بمحاذاة أو بجوار الجزيرة ستكون مع بلدية صيدا (كشريك اساسي) وبعد الاستحصال على كل ما يلزم من اجراءات قانونية من وزارة الاشغال العامة - المديرية العامة للنقل البري والبحري..

ولفتت الدراسة الى "ان أختيار مواقع هذه الحدائق اعتمد طبعاً على الاماكن التي تكون بعيدة عن مجرى التيارات البحرية والامواج العاتية والتي من دون ادنى شك ستؤدي الى جرف او تدمير ما يوضع ضمن هذه الحدائق. ووجود الجزيرة الطبيعي كصخرة ضخمة من الجنوب الشرقي باتجاه الشمال الغربي يشكل سدا منيعا في وجه التيارات والامواج التي تضرب من الجنوب والغرب والتي تكون الاقوى مقارنة مع التيارات والامواج التي تضرب من الجهة الشمالية.

 وانه نتيجة هذا الواقع الطبيعي للجزيرة,  فأن افضل مكان لانشاء حديقة تحت الماء يكون في الجهة الشرقية الشمالية من الجزيرة. هذا بالاضافة الى ان عمق المياه في هذه الجهة يترواح ما بين السبعة الى عشرة امتار حسب البعد عن حافة الجزيرة الصخري.

كذلك بالامكان انشاء حدائق أخرى في الجهات الشرقية من وسط الجزيرة والجهة الشرقية الجنوبية لكن في هذه المناطق عمق المياه يتراوح ما بين الثلاثة الى السبعة أمتار فقط حسب بعد المسافة عن حرف الجزيرة الصخري.

واذا قمنا بانشاء حديقة تحت الماء في محيط الجزيرة المباشر فان افضل الاماكن يكون اما في الموقع المعروف باسم "حرف الزبالة" وموقعه على ال جي بي اس :

وعمق المياه في هذا الموقع يتراوح ما بين 27 الى 30 متراً وهو عمق يضمن بقاء محتويات الحديقة في أماكنها كونه لا يتاثر كثيرا بقوة الامواج على سطح الماء ولا بقوة التيارات البحرية خاصة كون قاع البحر في هذه المنطقة كبركة المياه ، اي من الجوانب هناك صخر يتراوح ارتفاعه حوالي المترين او اكثر بقليل وفي الداخل يوجد رمال. وهذه المنطقة المعروفة " بحرف الزبالة" تعود تسميتها من وجود كميات كبيرة من النفايانت التي كانت تسقط في البحر من جبل النفايات في صيدا وتعلق داخل المنطقة الرملية اذا لا تستطيع التيارات البحرية حملها للاعلى كي تسير مع التيارات فتبقى عالقة داخل المنطقة.

والى الشمال من هذه النقطة هناك منطقة اخرى معروفة ب " حرف الحدادات" وعمقها يشابه عمق المياه في " حرف الزبالة" وتبعد عنها حوالي المئتين متر. وبامكان الغواصين الزوار في المستقبل ان يستكشفوا المنطقتين في غطسة واحدة.

وموقع ال جي بي اس لهذه النقطة هو:

وفي هاتين النقطتين نستطيع ان نضع القطع الضخمة كالشاحنات والسيارات والدبابات والقطارات واي نوع من الاليات مهما كان حجمها كما فعلنا في البداوي شمال لبنان منذ عدة سنوات.

وخلصت الدراسة الى التوصيات التالية :

- أنشاء حدائق تحت الماء هي سياسة بيئية متبعة منذ عشرات السنين في كل دول العالم بهدف تحسين وضع البيئة البحرية وزيادة الثروة السمكية وكذلك لتشجيع السياحة البحرية بشكل عام ورياضة الغوص بشكل خاص.

- في لبنان يقوم الصيادون منذ عشرات السنين بوضع هياكل السيارات لجذب الاسماك وتكاثرها عليها وهذا لعشق الاسماك للقطع الحديدية ولاتخاذها منازلاً لها ولصغارها.

- منذ حوالي ثلاث سنوات قامت جامعة البلمند بالتنسيق مع وزارة الدفاع والقطاع الخاص بتاسيس اول حديقة تحت الماء في منطقة العبدة شمال لبنان حيث تبرع الجيش اللبناني بحوالي عشرة اليات عبارة عن دبابات واليات نصف مجنزرة وشاحنات عسكرية وتم تنظيفها بيئيا ووضعها تحت الماء.

 

- من المؤكد بان انشاء حدائق تحت الماء في محيط الجزيرة في بحر صيدا سيكون له فؤائد جمة كون المنطقة فقيرة بالثروة السمكية لانه وبالدرجة الاولى مساحة البحر الصيداوي لا تتعدى الاربعة كيلومترات ومعظمها تغطيها الرمال وما يوجد من مناطق صخرية هي في محيط جزيرة صيدا من الغرب.

... ولهذا فان انشاء هذه الحدائق سيفيد من حيث تكاثر الاسماك ,وايجاد اماكن للغوص الترفيهي في بحر صيدا.

2017-07-07




بيت للبيع